بالفيديو والصور – فعالية تكتل السوريين في برلمان هامبورغ

بالفيديو والصور - فعالية تكتل السوريين في برلمان هامبورغ

0

 

أقام تكتل السوريين فعالية تتضمن مجموعة محاضرات حول ضرورة دعم المجتمعات المدنية في الشرق الأوسط و خصوصا المجتمع السوري بما يخص المرأة وحقوق الانسان كهدف للتنمية المستدامة في قاعة Kollegiensaal
في برلمان هامبورغ ألتونا. تضمن اللقاء العديد من المداخلات وحلقات النقاش المركزة حول ضرورة تكثيف و دعم مشاركة المرأة و دورها في عمليات التغيير الحقيقية مرافقا للثورة السورية العظيمة للدفع نحو التشجيع لبناء مجتمع على أسس العدالة و المساواة و تبني دور المرأة كعامل أساسي في تطوير المجتمع و الرقي به.
استمرت الفعالية من الساعة الحادية عشرة صباحاً إلى الثالثة و النصف من بعد ظهر يوم الاثنين الموافق للرابع و العشرين من شهر أيلول 2018 و تمت ضمنه مناقشة الإمكانيات المتاحة في المهجر و البلد الأم و العوائق الأمنية و الاجتماعية أمام المرأة للمشاركة السياسية الواسعة و الفاعلة.
أغلب المشاركين كانوا من المثقفين، السياسيين، الحقوقيين و نشطاء فاعلين في المجتمع المدني السوري و الألماني.
لمحة عن مجريات اللقاء:
تم الافتتاح و الترحيب بالمحاضرين و الضيوف بما فيهم السيدات و السادة من مجلس الشورى في برلمان هامبورغ ألتونا من قبل السيد م. خالد الزرعي رئيس جمعية ياش و عضو مجلس تكتل السوريين.
تم تكريم مديرة منطقة هامبورغ ألتونا السيدة
الدكتورة Leane Melzer
بإلقاء كلمة الافتتاح كمضيفة و داعمة بتوفير المكان الذي أجري به المؤتمر. أثنت السيدة الدكتورة Melzer على فكرة المؤتمر و على ضرورة المثابرة بهذا الاتجاه لتحقيق الأهداف المنشودة.
بعد ذلك قدم السيد فتحي أبو الطبول رئيس اتحاد المصورين العرب لمحة تاريخية مشرقة عن المرأة الشرق أوسطية مرفقة بالصور و الرسومات كما تحدث عن المرأة العصرية و حض و شجع على الانخراط بالعمل السياسي و خاصة بالمهجر لطالما هذه الفرص متاحة. الدكتور مروان خوري رئيس جمعية بردى و عضو مجلس الإدارة لتكتل السوريين رحب بالحضور و
المحاضرين و تكلم عن استبداد النظام و قمعه و قتله و تهجيره لشعبه كما شرح عن دور المرأة و أهميته في المجتمع و ضرورة انخراطها بالعمل السياسي و المدني.
الباحثة في العلوم السياسية السيدة الدكتورة سميرة مبيض قدمت محاضرة أكاديمية بعنوان
المشاركة السياسية للمرأة السورية تحدثت خلالها عن ماضي المرأة السورية الحرة بعد الاستقلال و كيف تم إلغاء هويتها و نشاطها الحقيقي في المجتمع في ظل الهيمنة على كل مفاصل الحياة المدنية و السياسية و الاجتماعية لا بل حتى الدينية من قبل حزب البعث الذي ترأسته عائلة الأسد.
المحامية السيدة نهلة عثمان قدمت محاضرة بعنوان
المرأة السورية قبل و أثناء و بعد النزوح من خلال ملامسة الواقع عبر الحديث عن شخصيات حقيقية من محيطها العائلي و عبر عملها و مساعدتها و دعمها لكثير من الناجيات من الموت.
الحقوقية والباحثة في الشؤون الاجتماعية السيدة ماريانا كاركوتلي بالاشتراك مع الناشط السياسي في حقوق الانسان السيد سلام درويش قدما
محاضرة رائعة بعنوان :
استخدام النساء السوريات كسلاح
لكبح نشاطهن و نضالهن ضد ظلم و ارهاب الدولة خلال اشتراكهن بثورة الحق و الكرامة. تخلل المحاضرة
عرض فيديوهات صغيرة توثق رفض المرأة للواقع الأليم و إصرارها على نبذ العادات الاجتماعية السيئة المناهضة لحقوق المرأة و المجتمع بنفس الوقت.
بعد ذلك قدم رئيس الطبابة الشرعية السابق في حلب السيد الدكتور عبد التواب شحرور
أدلة على استخدام نظام الأسد للسلاح الكيماوي ضد النساء والأطفال و المدنيين في سورية و عرض الصور و الوثائق الأصلية بالقاعة كما شرح سبب انشقاقه و تداعياته على حياته الأسرية و الاجتماعية.
دارت نقاشات و طرحت أسئلة عديدة أغنت المواضيع المطروحة و نتائج اللقاء التي سيعلن عنها لاحقا.
تم اللقاء و كامل الفعالية و النشاطات بتمويل ذاتي من كل من المحاضرين الأعضاء في التكتل أو الضيوف من غير الأعضاء و القائمين على العمل من تكتل السوريين.

 

تقرير تلفزيون سوريا عن المؤتمر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.