بيان تكتل السوريين لدعم الحراك المدني في حوران

0

بعد عشر سنوات من انطلاقة الثورة السورية، ورغم همجية نظام الأسد الشمولي لقمع حراك الشعب السوري بكافة الوسائل، ورغم محاولات حثيثة لحرف وتشويه مسار الثورة من قبل النظام وحلفائه المتواطئين بذللك مع الجهات المتشددة التي صدرت نفسها كحامل زائف للثورة السورية، يعود اليوم الحراك السلمي المدني في حواران ليعيد رفع الراية الأولى، برسالة السوريين الحقيقية بعيداً عن أي تشويه وانحراف.

يقف تكتل السوريين الى جانب الحراك المدني في حوران، لدعم هذا الشباب الذي يقاوم عنف النظام منذ البداية، والذي يتصدى اليوم بشكل سلمي لحملة النظام العسكرية في الصنمين من خلال الوقفات الاحتجاجية والمظاهرات السلمية التي عمت كل مناطق حوران  بحراك نابذ للعنف ومطالب بالحل السياسي الشامل.

يؤكد أعضاء تكتل السوريين أن الثورة السورية، لا يمثل مبادئها داعش والنصرة وهيئة تحرير الشام والجولاني وغيرهم من مسميات دخيلة على مجتمعنا السوري

هذه الرسالة التي يحملها الحراك المدني للعالم  وللسوريين، هي رسالتنا جميعاً  نحملها نحن أيضاً في تكتل السوريين مع المدنيين السلميين ضدّ نظام همجي لا زال يقصف السوريين في ادلب مخلفاً عشرات الضحايا من النساء والأطفال كل يوم، ودافعاً بالشعب السوري للتهجير القسري لصالح الخطة الإيرانية للتغيير الديموغرافي.

يؤكد أعضاء تكتل السوريين أن الثورة السورية، لا يمثل مبادئها داعش والنصرة وهيئة تحرير الشام والجولاني وغيرهم من مسميات دخيلة على مجتمعنا السوري، بل هي ثورة ابناء سوريا المخلصين الساعين لبناء ونهضة دولة القانون والمواطنة وإنهاء حقبة الأسد بكافة رموزها ونتائجها الكارثية على كافة الصعد الوطنية، الإنسانية، الحقوقية والاقتصادية.  وحملتها هم الشباب السوري، المدني، السلمي، الطامح بمستقبل افضل لبلده.

 

تكتل السوريين

١ آذار٢٠٢٠

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.