بيان تكتل السوريين دعم للحراك المدني في السويداء

0

 

منذ انطلاق الثورة السورية في آذار ٢٠١١ كان مطلب الحياة الكريمة على رأس مطالب السوريين بعد عقود من تغوّل نظام الأسد على مقدرات البلاد ومواردها وإفقارها، وكجميع المطالب السورية المُحقة تم مجابهته بالحل الأمني والعسكري الذي أدى الى مزيد من التدهور على كافة الصعد منها الصعيد الاقتصادي، كما أدت الانتهاكات والجرائم التي قام بها نظام الأسد وتحالفه مع ميليشيات إرهابية كحزب الله الى فرض عقوبات اقتصادية على سوريا الى انهيار شبه كامل على الصعيد الاقتصادي تجلى في الأسابيع الاخيرة بتراجع قيمة الليرة السورية وغلاء مطرد بأسعار المواد الغذائية الأساسية .

هذا التدهور الذي يؤثر بشكل مباشر على حياة الناس دفعهم للخروج تعبيراً عن مطالبهم بحلول جذرية تنهي معاناة الشعب السوري وتحقق مطالبه بالحرية والحياة الكريمة، فجاءت مظاهرات مدنية سلمية في السويداء وتبعتها مظاهرات في مناطق سورية أخرى تطالب بالتغيير وبانتهاء حقبة القمع واستغلال السوريين واستنزاف مواردهم وقوت يومهم.

في هذا السياق، يؤكد تكتل السوريين على دعمه لبوادر الحراك السوري الجديد وعلى الصلة الجامعة بين الحراك اليوم وبين مظاهرات آذار ٢٠١١ والصلة الجامعة بين المطالبين بالتغيير في شمال سوريا وفي جنوبها، كما يؤكد أعضاء تكتل السوريين ان إرساء الاستقرار في سوريا يتطلب تحقيق الانتقال السياسي وفق القرارات الدولية المعتمدة ويتطلب تحييد سوريا عن الصراعات الإقليمية والدولية التي تجري على أراضيها وبدماء أبنائها، فما يطمح له السوريون على اختلاف أطيافهم هو نهوض بلادهم وتنميتها وازدهارها.

 

تكتل السوريين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.