القيم التوافقية العليا

القيم التوافقية العليا وفق رؤية التكتل 

 القيم العليا هي رؤية توافقية حول المستقبل تتفق بموجبها كل مكونات المجتمع علِى العيش تحت سقفها وتستلهم التاريخ والحاضر وتجارب الشعوب لتبني عليها أفق المستقبل القادم الذي تتمنى للأجيال القادمة  العيش فيه , وهذه القيم لا تخضع لتجاذبات السياسة والعقائد المختلفة ، بل تكون فوقها ، تؤسس لدولة المواطنة الحقّة ، مظلة تحمي جميع المواطنين بالتساوي. 

وبالتالي فإن هذه القيم لا تخضع لرغبات الأغلبية أو الأقلية مهما كان نوعها قومية كانت أو دينية أو سياسية أو جنسية بل وفقا لإرادة الجميع لبناء دولة للجميع , بحيث لا يمكن أن تطغى أية أغلبية ومهما كان حجمها ونوعها على حقوق أية أقلية مهما صغر حجمها , ويشكل ضمانة للجميع بأن حقوقهم ستكون مكفولة مهما كان شكل وحجم الأغلبية التي ستكون بالسلطة . 

وحيث أن أرقى ما وصل إليه الإنسان في قوانينه الوضعية والتي لقيت إجماعا وقبولا من كل العالم هو الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهدين الدوليين الملحقين به والخاصين بالحقوق المدنية والسياسية والحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بالإضافة إلى المساواة بين الجنسين وحقوق الطفل ومنع التعذيب وغيرها , فمن الضروري استلهام هذه المبادئ لبناء عقدنا الاجتماعي المؤسس لسوريا الجديدة وترجمتها إلى واقع يشكل رسالة طمأنة وأمان إلى جميع أبناء الوطن بأن مستقبلهم وأولادهم سيكون أفضل في وطن للجميع. 

ستكون المبادئ التي تتضمنها القيم العليا في مرتبة عليا وقواعد مؤسسة فوق دستورية ومرجعية لأي دستور أو قوانين تنظم حياة المجتمع والدولة في سوريا , لا يجوز مخالفتها لأنها تمثل ضمير المجتمع وتحمي حقوق أبنائه من أي انتهاك . 

ArabicChinese (Simplified)DutchEnglishFrenchGermanItalianPortugueseRussianSpanish